استراتيجية المجموعة

تسعى مجموعة الاتصالات الفلسطينية لتحقيق أهدافها لعام 2017من خلال الاستمرار في تركيز أعمالها في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وكذلك الاستثمار في تطوير بنيتها التحتية، واستقدام أحدث التقنيات اللازمة لتوفير الخدمات الحديثة سواء في الخط الثابت أو الخلوي أو خدمات الإنترنت. كما تعمل المجموعة على تطوير خدمات القيمة المضافة المقدمة مع منتجاتها الرئيسة وذلك من أجل تحقيق الاستجابة لجميع فئات المشتركين في مختلف الخدمات.

وتحافظ المجموعة أيضاً من خلال شركاتها على تقديم العروض المميزة والمفضلة للمشتركين بما يتناسب مع طبيعة اشتراكهم بهدف الحفاظ على المشتركين الحاليين وتعزيز ولائهم من جهة، واستقطاب المشتركين الجدد والاستجابة لطلباتهم من جهة أخرى.

تساهم المجموعة في تعزيز قطاع أنظمة المعلومات وإغنائه بتجارب وخبرات بمستويات عالمية للحفاظ على رياديتها في هذا القطاع وتنميته. كذلك، تلتزم مجموعة الاتصالات ببناء مستقبل التكنولوجيا في فلسطين سعياً منها لتكون فلسطين من أهم الدول على الخارطة الرقمية العالمية. وتعمل المجموعة على رفع مستويات الأداء التقنية، وتطوير خدمات النطاق العريض، وتوفير أحدث التطبيقات، مع الحفاظ على أعلى مستويات الأمان والخصوصية. وبنفس الوتيرة، تواصل المجموعة عطاءها والتزامها نحو القطاع العام والمجتمع المحلي من خلال ريادة مبادرات تنموية واستكمالها لبرامج تطوير مستدامة تنهض بالبيئة التكنولوجية وتنشر ثقافة الحاسوب والإنترنت، إلى جانب تمكين الفئات المهمشة التي تحتاج إلى الدعم والرعاية عن طريق رفدهم بالوسائل التي تمكنهم من العيش بكرامة واستقلالية وتوفير الموارد اللازمة للحياة الكريمة.

وقد كان للنشاط التجاري والمجتمعي تأثيرٌ إيجابي على النتائج المالية والمؤشرات التشغيلية، لاسيّما في ظل احتدام المنافسة خصوصاً في قطاعي الاتصالات الخلوية والخدمات الرقمية.